عاجل

 الوحدة أونلاين :- يمامة ابراهيم-

أربعة ملايين طالب وتلمبذ توجّهوا إلى مدارسهم أمس حاملين أمانيهم وأحلامهم على أكتافهم .

أربعة ملايين توزّعوا على مدارس القطر ينهلوا من ميادين المعرفة على اتساعها ورحابتها ، مدارسهم استكملت ما يلزم ووفرت الدعم اللوجستي لإنجاح العام الدراسي الذي تهيأت له ظروف لم تكن متاحة من قبل ، بالتأكيد هي ظروف النجاح بفعل اتساع سلطة الدولة على مناطق كثيرة لم يكن التعليم متاحاً فيها .

آلاف المدارس عادت إلى ميدان التعليم بعد أن جرى ترميمها وتوفير مستلزماتها وهذا يسجل لوزارة التربية  التي تحدت المستحيل وفي تحديها رسالة لأعداء المعرفة تقول : بالعلم نبني حاضرنا ومستقبلنا ، وأجيالنا أمانة في أعناقنا لابد من تزويدها العلم لنتابع بناء المستقبل .

إذا نحن أمام حالة تربوية متجددة تنطلق كل عام في مثل هذه الأيام لكن تجددها ليس بالشكل فقط وإنما في المضمون لأن التحديات كثيرة وكبيرة والعاملون في الحقل التربوي يدركون ذلك وقد تهيأوا لكل المستجدّات وهاهم يتوزعون على صفوفهم أكثر عزماً على بناء جيل مسلح بالمعرفة انطلاقاً من قناعتهم أن من يربح في ميدان المعرفة يكون الرابح الحقيقي .

بدأ العام الدراسي وبدأ صخب الباحات ، وبدأت العصافير ترفرف في الطرقات إلى المدارس .

أمنياتنا لطلابنا بعام دراسي مثمر وكل عام والجميع بخير .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

Prev Next

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش