عاجل

الوحدة أونلاين - يمامة ابراهيم -
عقدنا المؤتمر العام الأول لاتحاد الصحفيين في دورته السادسة وكان ناجحاً بامتياز لجهة أن الجميع من داخَل وناقش كان يحمل همّاً مهنياً ووجعاً عبّر عنه بنبرة صوت حادة تعكس حجم الوجع والمعاناة .
للمرة الأولى كما سمعنا من زملاء لنا سبقونا في تجربتهم النقابية يرتفع الصوت جريئاً كاشفاً واضحاً منتقداً أخطاء الماضي راسماً طريق العبور إلى عمل نقابي مهني نابز لكل المدعيّن ودخلاء المهنة والمتسلقين لها، ومفسحاً في المجال لعشاق الصحافة وممتهنيها أن يرسموا بأقلامهم كلمات تصّب في خدمة التطوير والحقيقة والصواب.
كل هموم المهنة كانت حاضرة وقد صّوب عليها الزملاء دون مواربة أو مجاملة أو وجل ما رفع من سقف تفاؤلنا بأن قضايانا التي تهنا عنها طويلاً عادت لتحتل سلّم اهتماماتنا و هذا ما ينتظره زملاء المهنة الذين دفعوا بنا لنكون صوتهم و ممثليهم في المؤتمر العام .
غياب الاستثمارات , و ضعف الموارد , و تراجع فاعلية الصحف , و غياب برامج التأهيل و التدريب , و التسلل إلى حقول الصحافة و الإعلام و ضعف مردود العمل الصحفي و تواضع المداخيل كلها كانت قضايا التقى عليها الزملاء وهذه بمجملها شكّلت سلّة احتياجات و هموم ستكون بكل تأكيد خارطة الطريق لعمل الاتحاد سواء في المكتب التنفيذي أو في الفروع .
ما يثلج الصدر أكثر أن الجميع لديه الرغبة في العمل و تحويل كل فكرة تم طرحها إلى كائن حي و بالتالي إلى برامج تنفيذية و هذا ما دفعنا لنعنون زاويتنا بـ ( سقف التفاؤل ) .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش