عاجل

الوحدة أونلاين – ياسمين شعبان -

أقامت مدرسة الإعداد الحزبي باللاذقية حفل تخريج دورة قيادات حزبية  لفرع إدلب حيث تم توزيع الشهادات على الخريجين وحاز علي قاسم معراوي على المرتبة الأولى، وحسين ملوك - ورندة  حجازي على المرتبة الثانية، ونال محمد رشيد - ورشا استيفان المرتبة الثالثة.

وأشار أمين فرع الحزب باللاذقية د. محمد شريتح إلى أهمية هذه الدورة في إعداد شريحة مثقفة ثقافة حزبية وعامة تمكنهم من قراءة الواقع والأحداث والمخاطر المحدقة بالوطن بالشكل الصحيح واتخاذ المواقف الملائمة ولفت إلى تزامن هذه الدورة مع تحرير مدينة البوكمال وأكد أن انتصارات أبطال الجيش العربي السوري مستمرة حتى تحرير كل شبر من أرض سورية لتعود أقوى مما كانت عليه.

وبيّن مدير مدرسة الإعداد الفرعي باللاذقية عماد محمد أهمية هذه الدورات في تخريج بعثيين أوفياء ملتفين حول قيادتهم مؤمنين بقضيتهم وعلى قدر المسؤولية للنهوض بواجباتهم الوطنية في الدفاع عن وطنهم.

بدوره أشار مدير مدرسة الإعداد الفرعي بإدلب فريد ميليش إلى ضرورة تكثيف دورات الإعداد نظراً لأثرها في تعميق الوعي والتلاحم الوطني.

ولفت إلى أن أبناء إدلب باقون على العهد ويستعدون للمشاركة بدحر الأعداء لتعود إدلب الخضراء آمنة إلى ربوع الوطن.

وعن مشاركته بهذه الدورة حدثنا فداء فخرو قائلاً: أبارك لجميع الخريجين في هذه الدورة التي ساهمت بتعميق الوعي والتمسك بالثوابت الوطنية وتزويدنا بالثقافة الضرورية وخاصة في هذه الأزمة لإدراك أبعادها والتصدي لها.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش