عاجل

الوحدة أونلاين:  باسم عباس

تواصل وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري عملياتها في كشف ونزع الالغام وتفكيكها والتخلص منها من البيوت والاراضي الزراعية في بلدات وقرى ريف اللاذقية الشمالي التي دحرت منها التنظيمات الارهابية المسلحة تمهيدا لعودة الاهالي الى هذه القرى. عمليات ازالة الالغام من هذه الاراضي والبيوت تتسم بالدقة والخطورة في ان معا نظرا لطبيعة المنطقة وتضاريسها الجغرافية الجبلية وكثافة الأشجار فيها التي حولها الارهابيون بعد طرد الاهالي منها الى اوكار لهم وزرعوا مفخخاتهم في مختلف الاماكن . قائد احدى وحدات الهندسة في الجيش العربي السوري يقول :اثناء جولة في بعض قرى ناحية ربيعة بريف اللاذقية الشمالي اليوم.. ان العمل الاساسي لوحدات الهندسة كان ينصب في السابق على إزالة المفخخات والالغام في مختلف المحاور لتأمين تقدم القوات في حربها مع التنظيمات الارهابية المسلحة واعادة الامن والاستقرار الى كامل الريف الشمالي وحاليا وبعد ان تم تثبيت القوات في خطوط امامية دفاعية قوية اوكلت لوحدات الهندسة مهمة تنظيف هذه القرى بما فيها الاراضي الزراعية من المفخخات وغيرها من مخلفات الارهابيين لتاهيل المنطقة وتأمين عودة الاهالي الى منازلهم

القائد الميداني أشاد بتضحيات عناصر وضباط وحدات الهندسة حيث ارتقى العديد من الشهداء وجرح اخرين في مهمتهم لتنظيف المنطقة ومحو مخلفات الارهاب. ويؤكد قائد وحدة الهندسة الانتهاء من تنظيف نحو 11 قرية تابعة لناحية ربيعة من جميع المفخخات والعبوات الناسفة والقذائف غير المتفجرة داعيا في الوقت نفسه الاهالي الى العودة الى قراهم و بيوتهم و بساتينهم. كما أشار احد ضباط الهندسة الى الجوانب الفنية في عمل وحدات الهندسة حيث يتركز العمل على معرفة نوع العبوة ان كان محليا أو كلاسيكيا وطريقة التعامل مع العبوة وفق ذلك سواء بالازالة أو الفك أو التفجير مبينا أن أكثر من 90 بالمئة من العبوات تم التخلص منها وتفجيرها لانها من صنع يدوي.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش