عاجل

الوحدة أونلاين : ابراهيم شعبان – سهى درويش –

-        المهندس شعباني : ما أثير حول وجود حشرات في مادة الدقيق محاولة لإثارة الغبار ليس إلا

-        أنتجنا 50393.670 بنسبة  تجاوزت  111% .

اعتدنا بين الفينة والأخرى أن نخرج لنتلمس واقع مؤسساتنا وشركاتنا الوطنية نطمئن  على حالها في ظروف استثنائية نضيء على النّقاط البيض ونسعى مع الإدارات لتضييق المساحات الرّمادية والنّقاط السود.

ولأنّ مهمتنا كذلك فمن الأولويات أن نبدأ بتلك الشركات التي على تماس مباشر مع حياة الناس وطبيعي ّ أن تتصدر شركة المطاحن أول تلك الشركات لكنّ حديثنا اليوم عن فرع مطاحن اللاذقيّة يحمل في طيّاته إجابات على تساؤلات و إشاعات ثًرَت وتلقفها البعض عن حسن نيّة أو عن سوء نيّة.

من هنا فحديثنا ليس فقط للاطمئنان عن الكميات المنتجة وبيان إن كانت في حالة تصاعدٍ أو تراجع ورغم أهمية ذلك فموضوعنا اليوم يتعدى حالة الاطمئنان عن الواقع الانتاجي إلى حالة الاطمئنان عن سلامة المنتج ونفض الغبار الذي  أثاره البعض عن سوء هذا المنتج عبر تسويق إشاعة الإصابة الحشرية ..وتوزيع الدّقيق المصاب على مخابز المحافظة والتي كانت مواقع التّواصل الاجتماعي قد تناقلتها وحاولت التّقليل من جهد موصول بعرق الجباه لا ينقطع لتأمين الحاجة المتزايدة للدقيق في وقت دمّر الإرهاب فيه الكثير من المطاحن في بعض المحافظات ما أضاف َ أعباءً ثقيلة على مطاحن أخرى تحملّت الكثير كي يبقى قوت الناس مُصاناً.

ما أثرناه آنفاً شَكل بوابة الحوار مع مدير فرع المطاحن في اللاذقية المهندس عبدو شعباني ومع رئيسة قسم الإنتاج والتخزين المهندسة رانيا صهيوني.

الحديث بدأه مدير فرع المطاحن وفيه بعض الشّجون من محاولات البعض التّقليل من أهمية الجهد المبذول عبر تسويق إشاعات هدفها التشويش على إنتاج مطاحننا وسلامة الدّقيق المنتج فيها .

قال المهندس شعباني : من المعروف والبديهي في كل المطاحن العاملة في سوريا أنّه عند بدء ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الرطوبة في السّاحل يشّكل ذلك عاملاً محرّضاً للتكاثر الحشري يضاف إلى ذلك عاملٌ آخر هو أنّ قلّة الأقماح الواردة يؤدي أحياناً إلى توقفاتٍ اضطرارية لبعض المطاحن وهذا يساعد على حركة سوسة الدّقيق أمّا حول ما أشيع حول الإصابة الحشرية فالمسألة بدأت بتاريخ21\5\2017عندما تمّ إعلام مدير مطحنة الساحل من قبل رئيس المخبز بوجود إصابة حشرية وفي نفس اليوم تم ّ إعلامي  وقمت على الفور بإحالة الكتاب إلى قسم الإنتاج والتخزين كونه المعني بالموضوع وفي اليوم التالي بتاريخ22\5\2017قامت رئيسة قسم الإنتاج بإرسال فنيين من شعبة التعقيم للكشف بشكل مباشر وتمّ التأكد من وجود إصابة منتشرة وأن المطحنة تحتاج إلى تعقيم كامل بغاز (الفوستكسيل) وفي نفس التاريخ أي بتاريخ 22\5\2017تمّت مخاطبة  الإدارة العامة بكتاب يؤكد ضرورة إيقاف المطحنة بهدف الصيانة والتعقيم بالغاز لوجود إصابة حشرية وجاءت موافقة الإدارة العامة بتاريخ 23\5\2017وتمّت الصيانة وعملية التعقيم بزمن قياسي وبتضافر جهود العاملين بالمطحنة ومتابعة من قبل إدارة الفرع ليلاً نهاراً وكانت نتائج التعقيم جيدة جداً فاتنا  أن نذكر والحديث للمهندس شعباني : أنه وبناء على كتاب من مديرية تموين اللاذقيّة تؤكد فيه وجود حشرات في أكياس الدّقيق الموزعة على مخبزي المشروع السابع والباسل الاحتياطيين وقد تمّ  سحب الكميات الموزعة على هذين المخبزين وهي بحدود\760\كيساً وتمّ استصلاحها وإعادة توزيعها علماً أن الإصابة في الأكياس الموزعة وبضبط المشاهدة من قبل مديرية التموين كانت تحوي اصابة طفيفة جداً لا تذكر وعلى رغم من ذلك أعيدت إلى المطاحن وتمّ استصلاحها ولم يخبز.

الجانب الثاني من حديثنا مع مدير فرع المطاحن تناول خطط الإنتاج ونسبها والكميات المنتجة وما سمعناه واطلعنا عليه وضعنا في أجواء تفائلية حيث كميات الإنتاج ورغم الصعاب تزداد مؤشراتها وتحقق الكفاية المطلوبة بل وتزيد أحياناً وفي التفاصيل ذكر السيد شعباني أنّ الخطة الإنتاجية  لفرع مطاحن اللاذقية في الربع الثاني من العام الحالي بلغت /45410/ أطنان بينما بلغ المنفذ 50393.670 طن بنسبة تنفيذ بلغت  111% وفي هذا السياق  أكد السيد مدير فرع المطاحن أن الكميات المشار إليها تزيد عن حاجة استهلاك المحافظة ويتم تزويد بعض المحافظات بالكميات الفائضة من مطاحن اللاذقية وذلك وفق خطة شحن من الإدارة العامة .

وأضاف شعباني نظراً لتجاوز الخطة الطحينية التي يتابعها بشكل مباشر كل من المدير العام للمطاحن والسيد الوزير يتم بشكل دوري تحفيز العاملين بالمطاحن بمكافآت دورية تصل أحياناً إلى /10000/ ليرة سورية للعناصر المميزة  يوجه بها السيد الوزير وختم السيد شعباني بالقول : إضافة إلى كميات الدقيق المنتجة تنتج المطاحن مادة النخالة التي يتم استجرارها من قبل مؤسسة الأعلاف مشيراً إلى أن التأخر في استجرار المادة ( النخالة ) يؤدي إلى تراكمها وبالتالي خلق ظروف مناسبة لتكاثر الحشرات  وزيادة الإصابات الحشرية وهذا بدوره يعيق العمل وقد يؤدي أحياناً إلى توقف عمل المطحنة  بالكامل بسبب امتلاء العنابر والمستودعات .

  لنا كلمة : العرض الذي سمعناه من السيد مدير المطاحن سواء ما يتصل منه بالمعالجة الفورية للإصابة الحشرية أو بعرضه للكميات المنتجة وضعنا بأجواء إيجابية رفعت سقف التفاؤل لدينا ودفعتنا لحالة من الاطمئنان  على واقع شركة منتجة على تماس مباشر بحياة الناس وقوتهم اليومي ولا يسعنا إلا أن نقول شكراً للأيدي المنتجة شكراً لمن يعتصر جهده وعرقه ليزهر في حياتنا العطاء والإنتاج .        

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

Prev Next

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش