عاجل

الوحدة أونلاين:

بحث الدكتور عدنان محمود سفير سورية لدى طهران مع المهندس غلام حسين شافعي رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الإيرانية مشاركة الشركات الإيرانية في إعادة تهيئة قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية في سورية وتنفيذ اتفاقية التعاون الاقتصادي في إقامة مشاريع استثمارية مشتركة بين القطاعين الخاص والحكومي في البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين.

وأكد السفير محمود خلال اللقاء ان الحكومة السورية تتطلع إلى مشاركة فعالة للشركات الإيرانية في معرض دمشق الدولي في جميع القطاعات الصناعية والزراعية والتجارية مشيراً إلى التسهيلات التي قدمتها الحكومة السورية بهذا الشأن للاستفادة من هذه الفرصة في توسيع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين القطاعين الخاصين في البلدين ودفعها بخطوات ملموسة إلى الأمام.

وأشار السفير محمود إلى أهمية توظيف الطاقات والإمكانيات المتوفرة في البلدين في المجالات الاقتصادية واتخاذ الإجراءات المطلوبة لدخول السلع السورية إلى السوق الإيرانية مؤءكداً ضرورة العمل المشترك على دفع مسار العلاقات الاقتصادية بأفق استراتيجي بعيد المدى لمصلحة البلدين الشقيقين.

بدورة أكد شافعي أنه ستكون هناك مشاركة كبيرة للشركات الإيرانية في معرض دمشق الدولي منتصف الشهر القادم وفي مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية والتجاربة والزراعية معتبراً ان هذا المعرض فرصة مهمة لتعزيز التعاون الإقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار شافعي إلى أن غرفة الصناعة الايرانية قامت بتشكيل لجنة خاصة بالتعاون الاقتصادي والاستثماري مع سورية لافتاً إلى أن تحسن الأوضاع في مختلف المناطق في سورية يجب أن يواكبه عمل اقتصادي مشترك بين القطاعين الخاصين في البلدين يساهم في تنشيط قطاعات الإنتاج وإعادة الأعمار لما دمرته الحرب الإرهابية ضد سورية.

وشدد شافعي على أهمية تشكيل غرفة تجارة مشتركة إيرانية سورية لتحقيق نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري والسلعي.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش