عاجل

الوحدة أونلاين - ياسمين شعبان- سهى درويش 

بهدف تعزيز قدرات المخبريين العاملين في الشركة العامة للمطاحن واطلاعهم على أحدث ما توصلت إليه العمليات المخبرية في مجال عملهم افتح اليوم على مدرج فرع الشركة العامة للحبوب باللاذقية دورة تدريبية مركزية للعاملين المخبريين في المطاحن باللاذقية وطرطوس ورؤساء أقسام الإنتاج في الأفرع ومديرية الإنتاج في المديرية العامة.

وفي لقاء للوحدة أونلاين تحدث المهندس مهند شاهين المدير العام للشركة العامة للمطاحن عن أهمية هذه الدورة والتي تأتي استكمالاً للدورات المنجزة في الشركة في سبيل تطوير العمل المخبري بكافة الفروع بالمحافظات وتوحيده وتطويره ورفع سويته ودمج الخبرات الموجودة وإعطاء معلومات جديدة عن الأجهزة الموزعة على المخابر مما ينعكس إيجاباً على إنتاج مادة الدقيق بالمواصفات الممتازة  والتي يتم تحليها بكافة مراحل الإنتاج.

لافتاً إلى أن الكوادر الموجودة تعمل بالطاقة القصوى وعلى مدار الساعة لتغطية حاجة المحافظات وختم بالقول: هذه الدورات تساهم في إكساب العاملين معلومات مضافة مما ينعكس إيجاباً على العامل والإنتاج.

م. فادي ميهوب - مدير فرع المطاحن بطرطوس قال: تستهدف هذه الدورة قسم المخبر كونه صمام الأمان في الشركة العامة للمطاحن وتهدف إلى تعليم العاملين بدلالات الأرقام الناتجة عن فحص العينات وخلفياته وكيفية معالجة أي خلل ناتج عن وجود رقم شاذ وأضاف ميهوب: الخبز هو لقمة عيش المواطن ونحن لا نسعى فقط لتأمينه بل لتوفيره بأفضل المواصفات.

م. عبدو شعباني – مدير فرع المطاحن باللاذقية قال: تهدف الدورة إلى إعادة تأهيل وزيادة الخبرة المخبرية لدى عمال المخبر في الشركة العامة للمطاحن وتوحيد النتائج المخبرية من خلال الاعتماد على خبراء في هذا المجال. مشيراً إلى متابعة وتكثيف الدورات للعمال على أقسام أخرى كالطحن والتكنولوجيا وغيرها.

رانيا صهيوني - رئيسة قسم الانتاج في مطاحن اللاذقية قالت: تأتي هذه الدورة في إطار صقل خبرة العاملين في  مخابر فرعي اللاذقية  وطرطوس واستخدام أهم الأساليب المخبرية الحديثة من أجل الحصول على نتائج مخبرية جيدة وإنتاج دقيق ضمن المواصفات القياسية المطلوبة.

ومن جهته لفت السيد إياد دحدل مدير مديرية الإنتاج والتخزين  في الإدارة العامة إلى أن هذه الدورات تتم سنوياً لاطلاع العاملين على أحدث ما توصلت إليه العمليات المخبرية ولتوحيد أعمالهم في المخابر وتقليل نسب الارتياب في النتائج لتكون متقاربة، بالإضافة للوقوف على أهمية العمل المخبري وآخر الدراسات الحديثة والمتطورة في هذا المجال.

الجدير ذكره: أن هذه الدورة مدتها خمسة أيام وتستهدف حوالي الأربعين مخبرياً في فرعي اللاذقية وطرطوس.

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش