عاجل

الوحدة أونلاين: - تمام ضاهر -

 تفقد محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم اليوم أعمال ترميم واصلاح البنى التحتية والمدارس والمنازل والمحلات المتضررة جراء التفجير الإرهابي الذى وقع مؤخراً في مدينة جبلة.

ووجه المحافظ خلال جولته على منطقة التفجير الإرهابي على أطراف حي العمارة قرب الملعب البلدي الجهات الخدمية بالإسراع في انجاز جميع اعمال الترميم بأقرب وقت ممكن.

ودعا خلال جولة على مدرسة الشهيد (تمام عيسى) للتعليم الأساسي وسوق الخضار والسوق التجاري المتضررة من التفجير المؤسسات الى متابعة عملها على مدار الساعة حتى الانتهاء من الترميم .

 مؤكداً استعداد المحافظة لتلبية مختلف الاحتياجات اللازمة للترميم والتعويض على المتضررين من التفجير الإرهابي الذى طال المواطنين في منازلهم ومحلاتهم التجارية والطلاب في مدارسهم.

 و في تصريح صحفي قال السالم :  إن الاعمال الارهابية لن تستطيع النيل من صمود السوريين ولن تثني الطلاب عن متابعة مسيرة العلم والمعرفة وسيتابع كل مواطن عمله في كل ميدان ، موضحاً أنه سيتم تقديم كل المساعدات التي من شأنها اعادة ما تم تدميره من قبل الارهاب الاسود وسيبقى السوريون شوكة في حلق كل معتدي يحاول النيل من وحدة الوطن ولحمته الوطنية.

بدوره أشار مدير تربية اللاذقية عبد الحنان صبيح الى أن مسيرة العلم والمعرفة لن تتوقف مهما مارس المجرمون من ارهاب ضد الصروح التعليمية التي تخرّج أجيال المعرفة وما عودة الطلاب والمعلمين الى مدرستهم الا دليل على اصرار هذا الشعب على متابعة الطريق رغم حقد الحاقدين والمتآمرين على سورية.

 مدير فرع مؤسسة الانشاءات العسكرية باللاذقية المهندس مهند محمد قال : إنه تمّ  حصر الاضرار لموقع التفجير وقامت الورشات بالعمل مباشرة لإعادة ما تم تخريبه وازالة اثار التخريب وخلال اسبوع سيتم الانتهاء من أعمال الترميم بشكل كامل للمحلات التجارية والسوق ومدرستي الشهيدين تمام عيسى وبلال مكية وذلك بشكل مجانى.

وكان إرهابيون فجروا الخميس الماضي سيارة مفخخة بمواد شديدة الانفجار بجانب الملعب البلدي في أطراف حي العمارة بمدينة جبلة الذى يشهد حركة نشيطة للمشاة والسيارات ما تسبب باستشهاد /11/ شخصا واصابة /35/ اخرين ووقوع أضرار كبيرة في المحال التجارية والممتلكات في المنطقة.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش