عاجل
التربية تعلن أسماء الناجحين في الامتحان التحريري لمسابقة الفئة الثانية
20 مخزناً في المرحلة الأولى من أعمال توسيع سوق الهال في اللاذقية
البدء بتنفيذ مشروع إنارة المحاور الرئيسية في مدينة جبلة باستخدام الطاقة الشمسية

الوحدة أونلاين: - بتول حبيب -

بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي أقيمت ندوة فكرية في المكتبة المركزية بجامعة تشرين تحدث فيها د. لؤي صبوح أمين فرع الحزب عن الوضع السياسي الحالي في سورية وأكد أن الحرب الآن في أعلى مراحلها فالقضية ليست أسلحة كيماوية تم استخدامها وإنما هي شيك مفتوح قدمه محمد بن سلمان وهذا ما أكده المندوب الروسي الذي أكد أن محمد بن سلمان وقع عقود أسلحة بمئة مليار دولار وذلك لإيجاد ذريعة لضرب مواقع في سورية.

وأكد الحلفاء أن الرد سيكون قاسياً على أي صاروخ يدخل الأراضي السورية، ولكن هذا لا ينفي احتمال ضربة لسورية لذلك يجب أخذ الحيطة والحذر في كل مؤسسات الدولة وخاصة الجامعة فسورية تمر بظروف قاسية جداً لم تمر عليها منذ بداية الأزمة.

وأكد د. صيوح: هناك وثائق مسربة وصلت إلى الخارجية السورية وتم التعامل معها رسمياً فأغلب الحكومات العربية تدعم الضربة على سورية وتسرب من موقع ويكيليكس أن سبب الحرب على سورية هو أن سورية قوة ضاربة والأسد سيكون لديه شعبية عالمية سيصعب السيطرة عليها لذلك وجب تدميرسورية وإضعاف الرئيس الأسد كما أنه تم الكشف عن وقائع قبل بداية الأحداث بخمس سنوات تدل على ما سيحدث في سورية.

أما عن نظرة الرئيس الأسد لحزب البعث العربي الاشتراكي فقد أكد السيد الرئيس أن الحزب هو ركيزة هامة من ركائز الدولة وأن أعضاؤه ملتقون بقضية العروبة ولا يمكنه إلا أن يكون من هذه الكوادر وأهم ما يميز حزب البعث هو تفاعله مع المجتمع.

كما وتحدث د. صيوح عن سبب قيام الحرب على سورية حيث قال: إن القوات المعادية تأكدت بأنها غير قادرة على هزيمة الدولة السورية لذلك استجروا جيوش المرتزقة لتكون مستعدة للدخول إلى سورية وجعلوها تتربص في الدول المجاورة.

كما وحاولت هذه المرتزقة نخر عقول المواطنين السوريين حيث استجاب لهم أصحاب العقول الضعيفة وتعاونوا معهم على تدمير أملاك الدولة وكان لإسرائيل دور كبير في هذه الحرب فهي من ضربت وأسعفت المرتزقة وقدمت الدعم المادي لهم ومن هذا المنطق وجب على السوريين كتابة تاريخهم بأيديهم ويجب أن لا نترك للغرب حرية كتابة هذا التاريخ كي لا يشوهوا عقول الأبناء في المستقبل.

وختم د. صيوح أن روسيا صرحت بأن اي صاروخ سيطلق باتجاه سورية سيتم تدميره وتدمير مصدره لأن قواتها منتشرة على كل الأراضي السورية وموقف جميع الحلفاء لسورية ثابت وهذا ما يدعم معنويات الشعب السوري.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش