عاجل

الوحدة أونلاين - ازدهار علي -
بالتعاون بين مشفى الشهيد حمزة نوفل الوطني وشعبة التأهيل و التدريب في دائرة الموارد البشرية بمديرية صحة اللاذقية و بحضور الدكتور لؤي سعيد مدير المشفى و الدكتورة سناء غانم رئيس شعبة التأهيل والتدريب أقام مؤخراً قسم الداخلية فعالية علمية بعنوان : "حالات سريرية عن سرطان الدرق " للدكتور سعيد نصور على مدرج مديرية الصحة .
تضمنت الفعالية عرضاً لخمس حالات سريرية تم تشخيص سرطان الدرق لأربعة منها في مرحلة مبكرة بينما شخصت الحالة الخامسة في مرحلة متأخرة بسبب تأخر المريضة في مراجعة العيادة الاختصاصية.
الدكتور سعيد نصور أكد على أهمية تشخيص سرطان الدرق في مراحله الأولى و عدم إهمال أية عقدة درقية يتم كشفها سريرياً وضرورة متابعة استقصائها مخبرياً و صدوياً (ايكوغرافي) وتشريحياً مرضياً ، مبيّناً أن العلاج الجراحي عند تشخيص سرطان الدرق يستكمل بالعلاج باليود المشع (الطب النووي ) و من ثم بالمعالجة الدوائية و بعد ذلك تتم متابعة المريض مخبرياً مع إجراء إيكوغرافي للعنق كل ستة أشهر لمدة عامين و من ثم كل سنة لمدة خمسة أعوام ويعد المرض قابلاً للشفاء في حال كانت هذه الاستقصاءات طبيعية خلال تلك الفترة.
و نتيجةً لمتابعة الحالات السريرية الأربعة الأولى (عقدة وحيدة - سرطان حليمي ) لذا فقد شفيت تماماً ، أما الحالة الخامسة فكانت في مرحلة متأخرة وإنذارها سيء جداً (عقد درقية متعددة - عقد لمفاوية رقبية متضخمة - انتقالات متعددة في الساحتين الرئويتين ) مما تعذر الشفاء .
واختتمت الفعالية بمشاركة الحضور بنقاش حول العلامات الموجهة لسرطان الغدة الدرقية و أنواعه و طرائق علاجه.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش