عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيديف أن القدرات العسكرية لحلف شمال الأطلسي ناتو موجهة ضد روسيا.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن ميدفيديف قوله في مقابلة مع صحيفة كوميرسانت أن “دول الحلف تعتبر روسيا عدوا مفترضا وعليه فإن قدراتها العسكرية بما في ذلك الثالوث النووي موجهة بشكل واضح ضدنا” محذرا من ان مثل هذه القدرات يمكن أن تتسبب بأضرار هائلة ويتوجب علينا الاستعداد لمواجهتها.

وأضاف “شهدنا انهيار الاتحاد السوفييتي وحلف وارسو وانتهت المواجهة الباردة الا ان حلف شمال الأطلسي الذي يحاول محاصرة الاتحاد الروسي من جميع الجهات لا يزال موجودا وهو يحاول التوسع و إشراك المزيد والمزيد من الدول في عضويته”.

وحول العلاقات الروسية الاميركية اعرب ميدفيديف عن استعداد روسيا للتعاون مع الولايات المتحدة في حال امتلكت الأخيرة الإرادة لذلك وقال إن “الباب لا يزال مفتوحا مع الأخذ بعين الاعتبار أننا لم نكن أبدا من بدأ حملة العقوبات أو القيود المختلفة أو طرد الدبلوماسيين بل انها واشنطن”.

وفي موضوع آخر أشار ميدفيديف الى ان روسيا ليست ضد إعادة العلاقات الدبلوماسية مع جورجيا وهي مستعدة لاجراء اتصالات مع الحكومة الجورجية الجديدة “أيا كانت أسماء اعضائها وانتماءاتهم الحزبية”.

وتابع رئيس الوزراء الروسي “لم نكن نحن من دمر هذه العلاقات وإذا كان الزملاء الجورجيون مستعدين لاستعادة العلاقات فإننا بطبيعة الحال لن نعارض ذلك”.

و أعرب ميدفيديف عن أمل روسيا بان تتحلى قيادة الناتو بما يكفي من الإدراك والحس السليم بحيث ترفض انضمام جورجيا الى المنظمة محذرا من ان مثل هذه الخطوة يمكن أن “تثير صراعا قادما يشمل روسيا”.

وأضاف “إننا نعتبر جورجيا واوسيتيا الجنوبية دولتين مستقلتين و نقيم علاقات صداقة جيدة معهما كما لدينا قواعد عسكرية هناك وفي حال ادعت أي دولة بأن هاتين الدولتين جزء من اراضيها سيكون لذلك تداعيات خطيرة”.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش