عاجل

الوحدة أونلاين: اعتبر مايكل بومبيو مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي آي ايه أن وثائق موقع ويكيليكس المسربة التي تفضح سياسات واشنطن في العالم “تمثل تهديدا للأمن الأمريكي”.

ونشر ويكيليكس سلسلة تسريبات باسم “فولت 7” في آذار الماضي تضمنت نحو 10 آلاف وثيقة وملف تم الحصول عليها من شبكة داخلية لفرع وكالة الاستخبارات الأمريكية في مدينة لانغلي التابعة لولاية فيرجينيا وكشفت الكثير من الأسرار بما فيها عمليات التجسس الأمريكية على زعماء ومسؤولين معظمهم حلفاء لواشنطن.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن بومبيو قوله للصحفيين اليوم: “لا شيء يهدد الأمن القومي الأمريكي أكثر من تسريب المعلومات السرية”.

وقام ويكيليكس عام 2010 بنشر آلاف الوثائق العسكرية السرية حول حقيقة حرب الولايات المتحدة على العراق وافغانستان ومن أهم ما تم تسريبه اثباتات ودلائل تؤكد انتهاكات الجيش الأمريكي بحق المدنيين في هذين البلدين وتجاهل الإدارة الأمريكية للجرائم التي ارتكبها جنود أمريكيون بحق سجناء عراقيين أبرياء إضافة إلى جرائم القتل التي ارتكبوها في أفغانستان.

إلى ذلك رأى بومبيو أن التغريدات التي ينشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي “تساعد الاستخبارات الأمريكية في جمع المعلومات وتعطي فرصة نادرة لفهم ما يحدث في مختلف أنحاء العالم”.

وأوضح بومبيو أن الردود المختلفة على تغريدات ترامب تساعد الاستخبارات الأمريكية على “معرفة من يصغي لهذه التصريحات وما هي ردود الفعل عليها في العالم”.

ويستخدم ترامب موقع تويتر بشكل نشط رغم الانتقادات الكثيرة التي يواجهها بسبب هذه التعليقات التي أثارت مؤخرا توترا بينه وبين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي على خلفية نشره فيديوهات لحزب يمينى متطرف في بريطانيا.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش