عاجل

الوحدة أونلاين: أكدت كوريا الديمقراطية أنها ستقوم بتسريع برامج تسلحها رداً على العقوبات التي فرضها مجلس الأمن الدولي عليها أمس الأول في أعقاب قيامها بتجربة قنبلة هيدروجينية الاسبوع الماضي واصفة تلك العقوبات بـ “الشريرة”.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الديمقراطية في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية اليوم أن “تبني قرار عقوبات آخر غير شرعي وشرير قادته الولايات المتحدة يؤكد أن الطريق الذي سلكته كوريا الديمقراطية الشعبية كان محقا بالمطلق”.

وكان مجلس الأمن تبنى بالإجماع يوم الاثنين الماضي قرارا يفرض سلسلة عقوبات جديدة على كوريا الديمقراطية ردا على تجربة القنبلة الهيدروجينية التي أجرتها قبل عشرة أيام وإطلاق الصواريخ الباليستية فيما أكدت بيونغ يانغ أمس رفضها الشديد لهذا القرار.

وأضاف البيان: “إن كوريا الديمقراطية ستضاعف جهودها لزيادة قوتها للحفاظ على سيادة البلاد وحقها في الوجود”.

يذكر أن شبه الجزيرة الكورية تشهد حالة من التوتر الشديد جراء المناورات العسكرية الامريكية الكورية الجنوبية المتكررة فضلا عن التهديدات الامريكية العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية وقيام واشنطن مؤخرا بنشر منظومة (ثاد) الصاروخية في أراضي كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش