عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد نائب رئيس مجلس النواب التشيكي فويتيخ فيليب ان آخر مظهر من مظاهر تواري عالم القطب الواحد الأمريكي تمثل بالعدوان الذي شنته الولايات المتحدة على مطار الشعيرات بريف حمص مشددا على ان هذا العدوان مثل “خرقا فظا للقانون الدولي”.

وقال في كلمة له مساء أمس في منتدى فرانتيموفسكي.. ان “الناس الذين لديهم صواب وحكمة في العالم انتقدوا هذا العدوان” مشيرا إلى ان هذا العدوان جعل الأطراف الراغبة حقيقة بالحل السياسي تكثف جهودها لاستمرار اجتماعات أستانا ومعتبرا ان هذه الاجتماعات “تنقل الوضع في سورية من الحل العسكري إلى الحل السياسي”.

وكانت الولايات المتحدة قامت في السابع من نيسان الماضي بارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى ما أدى إلى ارتقاء شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة.

ورأى فيليب ان موجة الهجرة التي تسببت بها الحروب الدائرة في الشرق الأوسط تمثل تهديدا ليس فقط لدول الشرق الأوسط وإنما أيضا لأوروبا معتبرا ان موجة الهجرة منظمة ومدعومة أمريكيا باتجاه أوروبا.

وأضاف.. ان “أوروبا تمثل المنافس الأكبر اقتصاديا للولايات المتحدة ولذلك فإن من مصلحتها إضعاف المقدرة التنافسية لأوروبا كي تكون قادرة على حل مشاكلها الكبيرة ولاسيما مديونيتها العالية”.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش