عاجل

الوحدة أونلاين:

أكد وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف ضرورة توسيع دائرة الدول المراقبة لعملية أستانا بشأن سورية وإشراك دول عربية أو الاتحاد الأوروبي في العملية بصفة مراقبين.

ونقلت وكالة انترفاكس للأنباء عن عبد الرحمانوف قوله للصحفيين اليوم.. “من المهم مبدئيا بالنسبة لنا الآن توسيع دائرة المراقبين والجانب الكازاخستاني يعمل على هذه المسألة مع الدول الضامنة لكي يكون بإمكان كل الدول المعنية بتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية مراقبة عملية أستانا”.

وأشار عبد الرحمانوف إلى ان بلاده طرحت على الدول الضامنة وخاصة روسيا مسألة إمكانية مشاركة دول عربية بهذه العملية وقال.. “نحن نهتم بأن يكون الاتحاد الأوروبي على اطلاع بمجريات عملية أستانا”.

واستضافت العاصمة الكازاخية أستانا ثلاثة اجتماعات حول الأزمة فى سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد في الـ 16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية بينما عقد الاجتماع الثالث يومي الـ 14 والـ 15 من آذار الماضي بغياب وفود “المعارضة المسلحة”.

المصدر: سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش