عاجل

الوحدة أونلاين :

أدان رئيس معهد العلاقات الدولية التشيكوسلوفاكي يارومير شلاباتا التفجيرات الإرهابية والمجازر التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في جبلة وحلب ومناطق أخرى في سورية معربا عن تضامنه وتعازيه لسورية قيادة وشعبا.

وأكد شلاباتا في مقابلة مع مراسل سانا في براغ عدم وجود بديل للحل السياسي للأزمة في سورية مشيرا إلى أن القيادة السورية ومنذ بداية الأزمة أعلنت رغبتها في الحل السياسي من خلال الحوار السوري السوري دون تدخل خارجي وتعاونت مع جميع المبادرات بإيجابية من أجل ايجاد حل وفق تطلعات الشعب السوري.

وأشار شلاباتا إلى ان أجندات ومصالح قوى إقليمية ودولية حالت دون نجاح مساعي الحل السياسي للأزمة في سورية بل عملت تلك القوى على إرسال التكفيريين والمرتزقة إلى سورية وزودتهم بالمال والتدريب والأسلحة وفبركت فضائياتها الأخبار الكاذبة للتغطية وخداع وتضليل الرأي العام الدولي.

ودعا شلاباتا المجتمع الدولي إلى التوحد في مكافحة الإرهاب والتصدي للأفكار الظلامية الهدامة التي تهدد مستقبل الأجيال القادمة قبل فوات الأوان والوقوف إلى جانب الدول التي تتصدى للإرهاب وتعزيز قدراتها العسكرية والاقتصادية والسياسية وفي مقدمتها سورية معربا عن ثقته بقدرة الشعب السوري على إفشال المخططات الخارجية ضد بلاده.

المصدر : سانا

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش