عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين:م. علي الشيخ  -

يلفح أُوار الشّرّ كلّ ذي قلب مكين. يولغ في دم النّهارات، و يهتك حرمة الفرح سفاحاً في لجج توشك ألا تخبو. ضجيج الاحتراب يلهث في همس الأمنيات بكلّ ما أوتي من حقد.

على رسلك أيّها المتّكئ على جراحات الياسمين.

لا...

لن تطفئ شمس الصّباحات و لا حكايا القمر.

هوذا الدّمع السّخين يلوي عنق الوجع.. يقبض موقناً بالعطر على حفنة من قناديل الفجر.

دمنا المقدّس يا ذا الزّمن الكسير لا تهرقه عاتيات الوِتر. يتضوّع نوره دهراً من البوح المضفور عشقاً.

تنسرب الأمنيات خفيّة من خاصرة الرّيح. و الحزن رابض يزنّر الوقت بصليب الآلام، يوغل سِفراً من أنين.  تغفو ليالينا عارية إلّا من الشّوق.. بضعة من حلم كقمر مسجّى تحت ظلال اللهفة.

و على عتبات الرّوح تعرّش لحون الوله.. توقظ جسد القصيد.

لا...

لن تطوي سرائر الضّغينة خافق الأمل الوارف فينا.. و لن تعاف شراعاتنا أغنيات البحر حنيناً إلى موانِ الغيم المتّشح بالأبديّة.

يا عشّاق العالم اتّحدوا.. سطّروا أغاني (أورفيوس) احتفاءات الشّغف على تخوم النّشوة.

حين تتّسع القلوب.. تضيق الكلمات..

معاً حتى يهجر الصّقيع صدر هذا الكون.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش