عاجل

الوحدة أونلاين – سهى درويش -

العيد هذا العام ازدها بفرحتين فرحة قدومه وفرحة  نجاح أبنائنا الطلبة الذين اجتازوا مرحلة التعليم الأساسي فمنهم من اجتهد ونال التفوق ومنهم من قارب التفوق وبعضهم قدّم مايمكن لاجتياز المرحلة .

النجاح الدراسي هدف لكل طالب بالوصول إلى مدخرات علمية تساهم في تكوين مداركه المستقبلية التي تحدد طبيعة رغباته معززاً بدور الأسرة وأيضاً المدرسة التي لها الدور الأساسي في إيصال المعلومة بأمانة وإخلاص وأداء المهمة العلمية والتعليمية والتربوية المنوطة بها .

اللاذقية هذا العام حققت المرتبة الثانية بنسبة النجاح التي فاقت الثمانين بالمئة من مجموع المتقدمين وسجلت نسب تفوق ملحوظة للعديد من الطلبة الذين زادوا نصر جيشنا نصراً بقوة العلم والمعرفة فهؤلاء كانوا جنود الوطن بالتفوق وعليهم يعوّل بناء مستقبل سورية القوية بأبناء العلم الذين جابهوا الإرهاب بالقلم والفكر .

فكل الهتنئة لأبنائنا الطلبة الذين شكلوا أيقونة الفرح لهذا العيد وزادونا أملاً بأن الغد واعد .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش