عاجل

الوحدة أونلاين: - ابراهيم شعبان -

23300 طالب توجهوا اليوم الى امتحانات التعليم الاساسي بسقوف عالية وآمال كبيرة

تقول الحكمة : عند الامتحان يكرّم المرء أو يهان .. حكمة حفظناها مذ كنا طلاباً على مقاعد الدراسة وكم كانت تراودنا في فترة التحضير للامتحانات , الحكمة تلك نقلناها بأمانة لأكبادنا التي تمشي على الارض وقد توجه بعضهم اليوم الى امتحاناتهم المأمولة .

من شرفة غرفتي تابعت جموع الطلبة المتدفقة في الشوارع كفراشات ملونة ترف اجنحتها باتجاه المستقبل , يرافقهم ذووهم والجيران ومن لف من الاصدقاء والاصحاب رغم الهطل المطري الذي لم تشهده اللاذقية منذ عقود .

عاد بي الزمن الى الوراء كثيرا فمنذ زمن طويل كان لنا هذا الأمل وهذا الفرح .. كان لنا أمهات يودعننا بالقبل والصلوات , وينصرفن الى اعمالهن الحقلية والمنزلية , كنّا يحلمنّ معنا بالغد الأجمل والوطن الأجمل الذي تبنيه العقول المبدعة .

نحن اليوم نهب اطفالنا الحياة ايضاً كما ورثناها من امهاتنا , نسكب اعيننا في عيونهم وقلوبنا في قلوبهم ونتطلع من خلالهم الى الغد فنراه جميلاً.

ولأننا من جيل الأحلام التي تحقق بعضها وانكسر بعضها الآخر نحاول اليوم تعويض ما انكسر بأكبادنا, لذا ترانا نجهد انفسنا بكل شيء يعنيهم حتى وكأننا في امتحان حقيقي وربما يفسر مشهد الأهل اليوم وهم في رفقة ابنائهم الى ابواب مراكزهم الامتحانية ما ذكرناه.

مديرية التربية كانت استكملت مستلزمات العملية الامتحانية ووفرت أجواءً هادئة للممتحنين ولا يبقى الا ان نقول : مخرجات امتحانية نتمنى أن يسعد بها الجميع .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش

Prev Next